تصريح صحفي يدين غلق المسجد الأقصى المبارك 14/07/2017

       إن إقدام الكيان الصهيوني اليوم على غلق المسجد الأقصى في سابقة خطيرة لأول مرة منذ سنة 1969 يشكل تهديدا حقيقيا لكل الجهود الرامية لإحلال الأمن واستتباب الاستقرار في المنطقة، ولا شك أن هذا التصرف الأرعن سيزيد من حدة الاحتقان الذي ينذر بعواقب وخيمة يتحملها أساسا الكيان المحتل ومن يسانده.
       ولا شك أن بعض التصريحات غير المسؤولة مثل تصريح السفير السعودي في الجزائر تشكل إذنا غير مباشر للكيان الصهيوني في الإقدام على خطوات أكثر إجرام مادام ظهره مسنودا بمثل هذه التصريحات الرسمية التي تَعتبِرُ المقاومة الشرعية إرهابا.
      أمام هذا المنعطف الخطير تدعو رابطة برلمانيون لأجل القدس إلى تحرك رسمي وشعبي سريع للوقوف في وجه هذا العدوان الغاشم للحفاظ على المسجد الأقصى من المخططات اللئيمة الممنهجة التي يضمرها الكيان المحتل.
     ولا يفوت الرابطة أن تترحم على أرواح الشهداء الذين ارتقوا إلى سلم المجد في هذا اليوم المبارك دفاعا عن الأقصى، وتدعو بالشفاء العاجل للجرحى والثبات للمرابطين الذين يقدمون أسمى معاني البطولة في التضحية من أجل الحق المشروع الذي تكفله الأعراف والقوانين الدولية.
رابطة برلمانيون لأجل القدس