رابطة برلمانيون لأجل القدس تدعو الإدارة الأمريكية الجديدة إلى عدم الانحياز إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي

بيان صحفي
رابطة برلمانيون لأجل القدس تدعو الإدارة الأمريكية الجديدة إلى عدم الانحياز إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي
تدعو رابطة برلمانيون لأجل القدس الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة الرئيس المنتخب، جو بايدن، إلى تصحيح القرارات المجحفة التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحق القضية الفلسطينية، والتي تسببت بمعاناة كبيرة وظلم للشعب الفلسطيني، وتجاهلٍ لحقوقه، كما وانحازت للاعتداءات الإسرائيلية الممنهجة، خاصة فيما يتعلق بخطة صفقة القرن، والاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية فيها.
تود الرابطة تذكير الرئيس جو بايدن أن إدارة ترامب، اتخذت قرارات غير مسبوقة دوليًا، تنافي الأعراف السياسية، والقرارات الأممية، حيث قطعت مساعداتها عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، مما تسبب في تضرر المساعدات الأساسية التي تقدمها “الأونروا” للاجئين الفلسطينيين، الشاهد الدولي الوحيد المتبقي على نكبة الشعب الفلسطيني عام 1948.
على الإدارة الأمريكية بقيادة بايدن، ألا تكون عائقًا أمام تطلعات وأحلام الشعب الفلسطيني في استقلاله، وتقرير مصيره، خاصة وأنه الشعب الوحيد الذي يعيش تحت آخر احتلال في العالم، كما أن هذه الحقوق، كفلتها كل قوانين وقرارات الشرعية الدولية الصادرة من المجالس الأممية.
رابطة برلمانيون لأجل القدس
الثلاثاء
10 نوفمبر 2020